تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لنائب رئيس البرلمان التونسي الشيخ يسجل فيه انطباعه عن زيارته لسلطنة عمان وتعامل معه قبل مغادرته السلطنة.

 

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” فقد توجه “مورو” بالشكر للشعب العماني والذين تعبوا معه “وأفنوا وقتهم وزمانهم ومالهم معه” في سبيل ان يحيطوه بالعناية والرعاية .

 

وأضاف قائلا:”أنا الشيخ الكبير أشعروني بأني شاب وبثوا فيي روح الشباب”، موضحا أنه يخرج “من هذا البلد وانا شاب وقد تجدد عزمي وتجددت رغبتي أن اعيش اليوم في عزة هذه الامة”.

 

واختتم قائلا: “شكرا لهذه السلطنة لأهلها..لشعبها..لكل فرد فيها”، معلنا تقبيل رأس جميع أهل عمان من خلال من حضر بالإنابة.