شن الخبير القانوني ورئيس المعهد الأوروبي للقانون الدولي الدكتور ، هجوما عنيفا على ورئيسه الذي اتهمه بأنه باع أرض وفرط في مقدرات الشعب.

 

ودون “رفعت” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) تعليقا على صفقة تصدير الغاز الإسرائيلي لمصر التي أعلن عنها اليوم بقيمة 15 مليار دولار حيث اعتبر أن هذا الأمر بمثابة خيانة عظمى ما نصه:”بلاغ الى: رئيس #النيابة_العسكرية في #مصر #النائب_العام #نتنياهو منذ قليل : اتفاقية الغاز مع #مصر ستدخل لخزينة # مليارات الدولارات ستصرف على رفاهية المواطن الإسرائيلي.”

 

وتابع مهاجما السيسي ومشيرا إلى أن نسبه للجيش المصري جرم كبير:”#السيسي باع الأرض و #النيل والغاز المنوط به حمايتهم ومن ينسبه ل #الجيش_المصري يرتكب جرم لن يمحوه التاريخ.”

 

 

 

وشهدت مصر في عهد السيسي (القصير) طوام قومية كثيرة كان أبرزها بيع جزيرتي (تيران وصنافير) للسعودية بتنسيق إسرائيلي، والتفريط في مياه النيل بتوقيع اتفاقية سد النهضة مقابل اعتراف إثيوبيا بانقلاب السيسي.

 

واستمرارا لمسلسل التطبيع العلني المصري مع إسرائيل في ظل النظام السيسي، أعلنت شركة “ديليك” للحفر اليوم، الاثنين، أن الشركاء في حقلي الغاز الطبيعي الإسرائيليين “تمار ولوثيان” وقعوا اتفاقات مدتها عشر سنوات لتصدير ما قيمته 15 مليار دولار من الغاز الطبيعي إلى شركة “دولفينوس” المصرية.

 

وحسب مسؤولين إسرائيليين فإنه تجري دراسة عدة خيارات لنقل الغاز إلى مصر من بينها استخدام خط أنابيب غاز شرق المتوسط والذي كان يتم من خلاله نقل الغاز المصري لإسرائيل قبل قيام ثورة 25 يناير 2011.

 

وقالت “ديليك” في بيان وفقاً لوكالة “رويترز” إنها وشريكتها “نوبل إنرجي” التي مقرها تكساس تنويان البدء في مفاوضات مع شركة غاز شرق المتوسط لاستخدام خط الأنابيب.

 

ومن بين الخيارات الأخرى قيد الدراسة لتصدير كمية الغاز البالغة 64 مليار متر مكعب استخدام خط الأنابيب الأردني الإسرائيلي الجاري بناؤه في إطار اتفاق لتزويد شركة الكهرباء الوطنية الأردنية بالغاز من حقل لوثيان.