نقلت صحيفة “الشروق” المصرية، السبت، عن قيادات في جماعة الإخوان المسلمين، إن السلطات السودانية أبلغت قيادات وأعضاء جماعة الإخوان ضرورة مغادرة الأراضي السودانية في أقرب وقت.

 

وذكر المصدر أن المرحلة الأولى ستكون بالصادر ضدهم أحكام في ، سواء من القيادات أو الأعضاء.

 

وبحسب الصحيفة المصرية، “لن تسلِّم السلطات السودانية قيادات وأعضاء الإخوان الصادر بحقهم أحكام لمصر، لكن عليهم مغادرة الأراضي السودانية أياً كانت مواقعهم”.

 

ويأتي هذا التطور الأخير، بعد اجتماع لوزيري خارجية ومصر ورئيسي جهازي مخابرات البلدين بالقاهرة في 8 فبراير/شباط 2018، أكدوا خلاله أهمية العلاقات بين البلدين، مشددين خلال مؤتمر صحفي لوزيري خارجية البلدين، في أعقاب الاجتماع، على تصفية الأسباب التي أدت إلى خلافات في وقت سابق.

 

وتوقع مراقبون مثل هذه الخطوة منذ عودة صلاح عبد الله قوش مديراً للمخابرات السودانية مرة أخرى.