ذكرت صحيفة “اليوم السابع” المقربة من النظام في ، أن أجهزة الأمن فى بمحافظة الشرقية ألقت القبض على انتحل صفة مشرف عام للحملة الانتخابية لـ ، وتمكن من خلال حيلته هذا من استغلال العديد من المواطنين وجمع ملايين الجنيهات.

 

بداية القصة

استغل هذا المحتال صفته المزورة وتهديده المواطنين حال عدم دفع الأموال، بذريعة المشاركة في عمل دعاية انتخابية للسيسي.

 

واستغل هذا الشخص بعض الصور التي تواجد بها في مؤتمرات شعبية خارج نطاق المحافظة إلى جانب صورته في حديقة القصر الرئاسي في عابدين، على أن يتواجد بشكل مستمر في قصر الاتحادية، حيث مقر إقامة الرئيس لمتابعة تطورات ونشاط الحملة.

 

وقام بنشرها جميعا عبر صفحته بموقع التواصل فيس بوك لإضفاء مصداقية على حيلته الشيطانية.

 

القبض على “ناهب” جيوب المصريين باسم السيسي

وبعد وصول معلومات مؤكدة وتعدد البلاغات من بعض المواطنين، تمكن رجال الأمن في محافظة الشرقية من القبض على”م.أ” وإحالته إلى النيابة العامة.

 

وتبين من التحريات وأقوال المتهم عقب القبض عليه أنه “زعم توليه الإشراف على حملة السيسي في قطاع قناة السويس، حيث الإشراف على عدة محافظات هي سيناء والإسماعيلية والسويس والشرقية ودمياط وبورسعيد”.

 

كما تبين حصوله على الأموال بزعمه استغلالها في عمل دعاية انتخابية للسيسي، وتهديد غير الراغبين في دفع الأموال بكتابة تقارير سيئة عنهم للجهات المعنية.

 

وعثر بحوزة المتهم على “2 ختم بيضاوى، الأول مدون عليه شعار المجلس القومى لحقوق الإنسان، والثانى مدون عليه مجلس الاعتماد الدولى للدراسات والأبحاث الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية” يستغلها فى أعمال النصب على المواطنين.