صرح قائد في الحرس الثوري الإيراني اللواء الخميس بأن بلاده ستنفذ وعدها بإزالة عن الوجود.

 

وقال سليماني في كلمة ألقاها خلال مراسم الذكرى العاشرة لمقتل عماد مغنية التي تحييها اليوم: “على إسرائيل أن تعلم أن القصاص من دماء شهدائنا سيكون عبر زوالها”.

 

وتابع: “اسم عماد مغنية يرهب الأعداء ويفرح الأصدقاء، وعماد اختار لنفسه اسم رضوان وحظي برضوان الله”.

 

وأضاف: “مغنية لم يكن متخصصا في حروب العصابات فقط وقوته كانت تفوق قوة العدو، فقد كسر حاجز الخوف في لبنان من إسرائيل واستطاع توجيه الصفعات للعدو”.

 

وتحدث سليماني عن دور مغنية الكبير في حرب تموز 2006.

 

يذكر أن حزب الله كان قد اتهم الإسرائيلي باغتيال عماد مغنية في 12 فبراير 2008 في دمشق، فيما أنكرت ضلوع أجهزنها في العملية، إلا أن شهادات ظهرت لاحقا أكدت أن الموساد كان وراء عملية الاغتيال.