علق الدكتور المحامي الدولي والمنسق لحملة المرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية المصرية الفريق بالخارج، على اعتقال السلطات المصرية للمستشار الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات وحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق، مشيرا إلى أن هذا الخبر مثل له صدمة كبيرة بالأمس.

 

وكانت السلطات المصرية اعتقلت أمس، الثلاثاء، جنينة -وهو عضو فريق ترشح رئيس أركان الجيش المصري السابق الفريق سامي عنان لانتخابات الرئاسة- على خلفية تصريحاته التي قال فيها أيضا إن لدى عنان وثائق وأدلة ستغيّر مسار المحاكمات السياسية، وتكشف المسؤولين عن الأزمات الرئيسية في منذ ثورة 25 يناير 2011، وحقيقة “الطرف الثالث” الذي نُسبت إليه العديد من الاغتيالات والجرائم السياسية في .

 

ودون “رفعت” في تغريدة رصدتها (وطن) عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر” ما نصه: “قلت لكم منذ أمس المستشار #هشام_جنينة ليس وحده ولن يكون وحده وأرجو من الجميع عدم صب جام غضبه على الفريق #سامي_عنان فالكلام والتنظير سهل لكن الاختبار صعب”

 

وتابع معربا عن صدمته الكبيرة لاعتقال “جنينة”:”كما أرجو منكم عوني بالدعاء اذ أعترف أن ما حدث ل #جنينة صدمة أفقدتني توازني لساعات لكني استعدت  القبضة”

 

 

وعن “الوثائق” (التي خصها جنينة بالذكر وكانت سببا في اعتقاله) والجدل المثار حولها منذ أول أمس، قال الدكتور محمود رفعت في تغريدة أخرى له عنونها بـ “ثقافة الزفة”، إن أكثر ما لفت نظره منذ إثارة أزمة الوثائق هو ثقافة الزفة التي أصبح كثير يعتنقوها كدين، فيصرخون نطالب بوثائق لفضح النظام.

 

وتابع وفقا لما رصده محرر السوشيال ميديا بـ (وطن):”وكأن أعينهم عميت عن: – بيع أرضهم #تيران_وصنافير – بيع #النيل ل #أثيوبيا – حرق #سيناء وتهجير أهلها – الاف المعتقلين والمختفين – قتل أبرياء #ريجيني”

 

 

ويبدو أن الضغط الكبير الذي مورس على الفريق سامي عنان رئيس أركان الجيش المصري السابق داخل محبسه بالسجن الحربي قد أتى ثماره وعاد الفريق لـ(أدراج العسكر على غرار سيناريو شفيق)، لدرجة تنصله من تصريحات هشام جنينة (نائبه الذي اختاره في حال ترشح للرئاسة) والتي تحدث فيها عن امتلاك سامي عنان لمستندات سرية تثبت تورط وفساد مسؤولين كبار بالدولة.

 

ونقل الحساب الخاص بـ”عنان” الذي يتابعه عدد كبير من السياسيين المعروفين، ويغرد على تويتر منذ أن أعلن الفريق نيته للترشح رسالة من “عنان” تنصل فيها من تصريحات هشام جنينة.

 

ووفقا لما رصدته (وطن) دون الحساب الخاص بالفريق سامي عنان ما نصه:”رساله من الفريق #سامي_عنان ÷ ليس لدي ما أخفيه أو أنكره قلت للمستشار جنينه ولغيره وللجميع ردا على إتهامات ترددت بمسئوليتي عن دماء سالت في أحداث ما بعد الثورة ان من حارب دفاعا عن وطن لا يتورط في هذا ولدي ما يثبت سلامة موقفي”

 

وفي تلميح إلى تخلي “عنان” عن “جنينة” الذي يتوقع البعض أنه سيكون هو (كبش فداء) هذه اللعبة، نقل الحساب ضمن رسالة سامي عنان ما نصه:” ولكني لم أشير يوما لمستندات أو أسرار تتصل بعملي العسكري”

 

 

وقال علي طه، محامي رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات المصري المستشار هشام جنينة، إن النيابة العسكرية، قررت إخلاء سبيل جنينة في بلاغ تقدم به رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق الفريق سامي عنان ضد موكله، مساء أمس، يتهمه فيه بالسب والقذف والإساءة إلى تاريخه العسكري، مع كفالة 15 ألف جنيه.

 

وكانت النيابة العسكرية، قررت مساء السبت، حبس المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، 15 يوما على ذمة التحقيقات في البلاغ المقام من المدعي العام العسكري ضده، بسبب التصريحات التي أدلى بها لموقع “هافينغتون بوست عربي” عن امتلاك الفريق سامي عنان وثائق تخص قيادات القوات المسلحة.

 

وأوضح محامي جنينة في تصريحات خاصة لموقع “سبوتنيك” أن  استمرار حبس موكله على ذمة البلاغ الأول، حال دون تنفيذ قرار إخلاء سبيله أو دفع الكفالة الخاص بالبلاغ الثاني، الذي تقدم به “عنان” ضد “جنينة”.