نشر نشطاء سوريون، مقطع فيديو لمسعف  فقد أمه خلال الأسد على غوطة دمشق الشرقية وهو ينعاها بكلمات تدمي القلوب.

 

وخاطب أمه بألم وقهر قائلاً: “يا أمي منشان الله لا تأخزيني عم أنقذ العالم ما قدران شيلك يا أمي سامحيني”.

 

واستنكر نشطاء التواصل الاجتماعي ما وصلت إليه الأمور في غوطة دمشق وفقصفها على مدار الايام الماضية دون أن يحرك العالم ساكنا في عملية إبادة جماعية لسكان المدينة.. وقالوا “مشهد اليوم هو المشهد الذي يلخص الكلام كل الكلام، ويختصر المعاناة والمذبحة التي تعيشها الغوطة.. يدمي القلوب”.

 

وأكد الدفاع المدني السوري أن نحو 70 شخصاً قضوا بفعل الغارات الجوية العنيفة على منذ صباح اليوم الخميس.

 

وواصلت قوات النظام السوري الخميس لليوم الرابع على التوالي قصفها العنيف للغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، لتتخطى حصيلة القتلى منذ الاثنين مئتي مدني.