نشر الحساب المنسوب للطفلة الفلسطينية الأسيرة ، تغريدة عبر تويتر، أفادت أنها تتعرض لتهديدات وضغوط إسرائيلية .

 

وقالت عائلة التميمي في التغريدة:” في زيارة عهد الحمد لله قوية كما عهدناها رغم ضغوط الاسرائيلي وتهديدها بكل أنواع التهديدات”.

 

وأضافت:” تستمد قوتها وثباتها من دعوات الملايين ودعمكم (في إشارة للمتابعين والمهتمين) الذي شاهدته في التعليقات خلال الزيارة.

 

ودعت عائلة التميمي منظمات حقوق الإنسان للاهتمام في قضية الأسيرة عهد وفضح السياسة العنصرية الصهيونية.

 

واعتقلت القوات الإسرائيلية الطفلة التميمي ووالدتها في 19 ديسمبر 2017، بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح، شمال رام الله.