شن الكاتب والمحلل السياسي السعودي هجوما عنيفا على المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، مؤكدا بأن ما حدث في العاصمة اليمنية المؤقتة “” هو مؤامرة تستهدف الأمن القومي السعودي، داعيا بلاده إما العودة لقيادة الامور أو الانسحاب من اليمن وتجعل تتحمل مسؤولياتها.

 

وقال “العقيلي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” المؤامرة في عدن تخلط الاوراق وتقلبها رأسآ على عقب . و تجعل المخاطر على الامن السعودي اكثر من أي وقت مضى. يا امان الخائفين !”.

 

واضاف في تغريدة أخرى: ” المأمول أن تعود لقيادة الاحداث او تغادر اليمن وتجعل الاخرين يتحملون المسئولية امام الشعب اليمني والعالم لا ان نتحمل مسئولية اخطائهم”.

 

وفي تعليقه على تمكن قوات الشرعية من السيطرة على المواقع التي تم سقوطها خلال الأيام الماضية بأيدي قوات المجلس الانتقالي، قال: ” المعلومات المتوفرة لي ان الضغط السعودي ادى الى تسليم المتمردين للحكومة الشرعية كل مواقعها ومؤسساتها الرسمية” .

 

وتابع قائلا: ” في تقديري اذا كانت نواميس السياسة كما اعرفها : سعوديا .. لن يمر الاستيلاء على عدن دون رد فعل، لان الامر يتعلق بالامن القومي السعودي”.

 

وتشهد عدن هدوءاً حذراً منذ ليل الثلاثاء بعد المواجهات التي شهدتها الأيام الماضية، حيث هدأت مع تقدم القوات الموالية للانفصاليين، وسيطرتها على أبرز المعسكرات التابعة لقوات الشرعية، فيما تدخلت السعودية للتهدئة، ومنعت الانفصاليين من مواصلة التصعيد نحو مقر الحكومة.

 

وتسود حالة من الذهول والترقب في أوساط سكان المدينة، عقب أحداث الأيام الماضية، في ظل اتهامات من أطراف محلية وأخرى في الحكومة الشرعية، للتحالف، بالتواطؤ مع ما شهدته المدينة.

سليمان العقيلي on Twitter

“المؤامرة في عدن تخلط الاوراق وتقلبها رأسآ على عقب . و تجعل المخاطر على الامن السعودي اكثر من أي وقت مضى. يا امان الخائفين !”