هدد وزير الأمن الإسرائيليّ، أفيغدور ، بالاجتياح البري للبنان في القادمة، كما هدد بإدخال كل سكان بيروت إلى الملاجئ، قائلاً إنّ الاجتياح البري ليس هدفا بحد ذاته، ولكن إذا اقتضى الأمر فإن الهدف هو إنهاء بأسرع ما يمكن وبشكل حاسم.

 

وأضاف ليبرمان في كلمته في المؤتمر السنوي للمعهد لدراسات الأمن القومي الإسرائيلي (INSS)، الأربعاء: “ما رأيناه في كل المواجهات في هو أنه بدون جنود على الأرض فإن ذلك لا ينتهي”.وفقّ ما أوردَ موقع “عرب48”

 

وتابع أن ذلك يتطلب جهدا كبيرا، وتكبد خسائر أيضا، مشيرا إلى أن “كل الخيارات مفتوحة، ويجب الاستعداد للاجتياح البري حتى لو لم يتم ذلك فعلا”.

 

وقال أيضا “سنفعل كل شيء من أجل التوجه بأقوى قوة ممكنة، ويجب عدم التردد. سنتقدم إلى الأمام بأسرع ما يمكن. لن نرى صورا مثل الحرب الثانية على حيث كان سكان بيروت على البحر وسكان تل أبيب في الملاجئ. وإذا دخل السكان في إلى الملاجئ، فإنه في الحرب القادمة ستكون كل بيروت في الملاجئ. يجب أن يكون ذلك واضحا للطرف الثاني”.

 

وأضاف أنه بالنسبة للأجهزة الأمنية في إسرائيل فإنه عند الحديث عن فإن الحديث لا يقتصر على لبنان فقط، وإنما على سورية أيضا.

 

وقال في هذا السياق إنه “يأمل أن يكون السوريون على قدر كاف من التعقل ولا يدخلوا الحرب، رغم أنه ليس من المؤكد أن لديهم القدرة على قول لا لحزب الله”.