قال الكاتب والمحلل السياسي المصري بأن المملكة العربية خسرت معركتها في سياسيا وعسكريا واخلاقيا، موضحا بأن سياساتها ساعدت في تحقيق الهدف الإماراتي بفصل جنوب “عدن” عن شماله.

 

وقال “عسكر” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن” تعليقا على العملية العسكرية التي ينفذها المجلس الجنوبي المدعوم إماراتيا ضد قوات الشرعية هناك:” الوضع الآن في #عدن الحكومة الشرعية تسيطر فقط باللون الأحمر، والإنفصاليين باللون الأخضر الأمور تتجه لإسقاط حكومة هادي وإعلان استقلال دولة عدن عن اليمن، وبالتالي يتحقق الهدف الإماراتي من مشاركتها في حرب اليمن، وهو فصل الجنوب عن الشمال باستقلال الجنوب ووضعه تحت الإدارة الإماراتية”.

وأضاف في تغريدة اخرى، مهاجما نظام “آل سعود”:” بعد إنفاق 300 مليار دولار على حرب #اليمن ومقتل آلاف الجنود السعوديين وتدمير ثلث مدرعاتهم وخسارة عشرات الطائرات الحربية والمروحية..وبعد 3 سنوات حرب يتجه اليمن لطرد النفوذ السعودي جنوبا بعد ما طُرِدَ شمالا ليخسر آل سعود معركتهم سياسيا وعسكريا وأخلاقيا..#عدن”.

واكد “عسكر” بأن ” آل سعود الآن بين نارين..إما نصرة حكومة هادي عسكريا وقتها يصطدموا بالإمارات ويتفكك التحالف، وإما يسمحوا بانفصال عدن كدولة جنوبية مستقلة وقتها يصبح الانقلاب على الشرعية (انقلابين) وينتفي المسوغ القانوني لعدوانهم تمهيدا لإعلان هزيمتهم بشكل رسمي”.

وكان رئيس الحكومة اليمنية ، قد اتهم بدعم هذه القوات الانفصالية لتنفيذ انقلابا على الحكومة الشرعية مستغلين رغبة هذه الفصائل السيطرة على الجنوب وإقامة دولة مستقلة.

 

وقال “بن دغر”، في بيان له: إن “الأمل كما نراه نحن في الحكومة معقود على ، صاحبة القرار اليوم في عدن العاصمة المؤقتة لليمن”.

 

وأوضح أنه “لا ينبغي أن تذهب جهود العرب ودماؤهم في اليمن إلى سقوط الوحدة وتقسيم البلاد”، مؤكداً أنه “لا ينبغي لكل شريف الصمت عمَّا يجري بعدن من ممارسات ترقى إلى درجة الخطورة القصوى”.