أثار فيديو تداولته وسائل الاعلام اللبنانية لوزير الخارجية , وهو يشتم رئيس مجلس النواب , جدلاً واسعاً في الشارع اللبناني.

 

وظهر في الفيديو المسرب الذي بثته قناة “الجديد” باسيل وهو يشتم بري بعبارة صريحة، قائلا: “هيدا بلطجي مش رئيس مجلس نواب”.

 

وقالت “النهار”، إن الفيديو التقط خلال جولة انتخابية في قضاء البترون، وتحديدا في بلدة محمرش، شمال .

 

يذكر أن هجوم باسيل على بري، جاء بعد اتهام وجه للأخير بمنع المغتربين في ساحل العاج، من المشاركة في مؤتمر للطاقة الاغترابية في أفريقيا، إذ قال باسيل إن بري هدد هؤلاء المغتربين في حال حضروا المؤتمر.

 

وقالت “النهار”، إن فيديو باسيل أنهى فعليا الهدنة بين “التيار الوطني الحر” و”حركة أمل”، بعد مساع بذلها حزب الله لتهدئة الطرفين خلال الفترة السابقة.

 

بدوره، غرد وزير المالية المحسوب على حركة “أمل”، ، شاتما جبران باسيل، وقال: “إذا كان هناك من يسمع فليسمع أن صهره المفضل قليل الأدب ووضيع وكلامه ليس تسريبا، بل هو خطاب الانحطاط ونعيق الطائفيين أقزام السياسة الذين يتصورون أنهم بالتطاول على القادة يحجزون موقعاً بينهم”.

 

ودعا أنصار “أمل” إلى في منطقة المشرفية جنوب ، مساء الاثنين، احتجاجا على تصريحات باسيل.