اندلعت مشاجرة “تويترية” حادة وتلاسن وصل حد “السب”، بين المطربة “” والمذيع اللبناني المعروف مقدم برنامج ()، بعد حلقته التي اعتبرها البعض مسيئة لولي العهد السعودي وتسخر منه.

 

وكان “حداد”، يسخر من توقعات اللبناني في ليلة رأس ، حيث نصح الأخير ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالتخفيف من أكل الوجبات السريعة، فسخر حداد قائلاً “مع كل ما يحصل في المنطقة، تنصحه أن يتوقف عن تناول الهمبرغر؟ أنا أنصحه أن يوقف الاعتقالات السريعة، أنصحه أن يوقف السياسات السريعة، الحملات السريعة، الضربات العسكرية السريعة، ولكن ما علاقتنا بالوجبات السريعة؟ إن زاد وزنه أم قلّ، ما هي علاقتنا؟ ما دخلنا بكوليستيرول ولي العهد؟ ما علاقتنا بتريغليسيريد الأمير؟ ما هذا؟”.

 

وبعدها سخرت الفنانة أحلام من التضامن الاعلامي والفني مع مقدّم البرامج #هشام_حداد، لا سيّما من وصفه بـ”الشخصية المشهورة” ووصفته بـ”أراقوز الاعلام”، وغرّدت قائلة: “وش جاب لجاب، وش جاب الثرى للثريا، بس نصيحة يا ليت لما يجيب أول حرف من اسم صاحب السمو الملكي #محمد_بن_سلمان يحط إيده فوق راْسه ويوقف وهو بيتكلم عليه”.

ليرد عليها “حداد” مهاجما: “بفرد مرة احلام تجي تعمل وزيرة اعلام وتقرر مين عنا لازم يطلع عالتلفزيون و مين لا، وبعد بدك ٣ تغريدات تبييض وجه وبرجعوكي على “ذا فويس” من بعد ما كبوكي من الطابق الرابع”.

ولكن أحلام على #هشام_حداد لم يهدأ حيث عمدت إلى التعرّض له بالسباب والشتائم لتصل في نهاية الأمر إلى المس بالطوائف في لبنان.

 

وغرّدت أحلام قائلة: “محمد بن سلمان يسواه ويسوى طوايفه، هذا واحد ما يستحي وانشاء الله يرفعون عليه قضية يسجن عمره كله حتى يعرف من هو صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان”.

ليرد “حداد” مجددا على تطاول أحلام في عبارة مختصرة قائلا: “يسواني مش مشكل، بس شو خص طايفتي؟”.

ويقدم “حداد” برنامجه الساخر على قناة LBCI. والحلقة موضوع الشكوى القضائية كانت قد عُرضت في الثاني من يناير الحالي، ما يطرح أسئلة حول التحرك بشأنها في الوقت الحالي.

 

هشام حداد الذي يحقق برنامجه نجاحاً كبيراً، تبلّغ القرار شفهياً، وكتب على صفحته التويتر: (حتى المقطع المقصود كان للتهكم على توقعات ميشال حايك.. على كل للحديث تتمة الثلاثاء القادم).

 

وتابع هشام متسائلاً أين تهكّم على الأمير محمد بن سلمان عندما سخر من توقعات ميشال حايك، ونشر فيديو كدليل.

وما أن أعلن هشام خبر رفع دعوى قضائية ضده، انتفض اللبنانيون على التويتر وأطلقوا هاشتاغ (#هشام_حداد) احتل المراكز الأولى، حتى كتابة هذا النص، والكل تضامن معه رافضين القرار التعسّفي بحق هشام حداد الذي يعمل بجهد وبإصرار لتقديم برنامج Comedy وإضحاك العالم بطريقة “مهضومة” بعيداً عن الإبتذال والتجريح.