بعد اتهامها بالتحريض على الفسق، وارتكاب فعل خادش للحياء، والعمل على هدم قيم المجتمع، وسجنها 3 سنوات، قضت محكمة استئناف مصرية ببراءة الإعلامية  من جميع التهم المنسوبة إليها في القضية المعروفة إعلامياً بـ “”.

 

وكانت دعاء صلاح تسببت في إثارة الجدل بعد ظهورها بـ”بطن منتفخة” في حلقة بعنوان “سنغل ماذر” (الأم العازبة) يوم 28 تموز/يوليو 2017، وفيها استضافت عددًا من رجال الدين، لمعرفة رأيهم في فكرة “الأم العازبة”.

 

وذكرت وسائل إعلامٍ مصرية في حينه أنّ المحكمة ألزمت المذيعة دعاء صلاح بدفع كفالة مالية، وتعويض مدني مؤقت بقيمة 10 آلاف جنيه.

 

جديرٌ بالذكر أن نقابة الإعلاميين المصريين في حينه قررت وقف الإعلامية بقناة “النهار” دعاء صلاح عن العمل 3 أشهر لظهورها في برنامجها “دودو شو” بملابس غير لائقة، وكأنها حامل.

 

وكانت الإعلامية قد أعلنت خلال تلك الحلقة أن بإمكان المرأة أن تكون “”، وتصبح الأب والأم في وقت واحد، عن طريق الاتفاق مع رجل لغرض الحمل فقط، وذلك بمجرد الحصول على مبلغ مالي ثم ينفصلان.