أعلن محامي رئيس أركان السابق، ، السبت، أنه قابل الأخير في مكان احتجازه، وذلك بعد خمسة أيام من إعلان اعتقاله.

 

وكشف ، في تغريدات له على “” عن مكان احتجاز عنان، قائلا: “أنهيت حالا زيارة الفريق سامي عنان في محبسه بالسجن الحربي”.

 

ولم يدل محامي عنان بتفاصيل أكثر عن الزيارة في .

 

وقبل ذلك، كتب أمين على “تويتر” قائلا: “قبلت وكالة الفريق سامي عنان لأكون محاميا مدافعا عنه لإيماني ببراءته وحقه في أن يحظى بمحاكمة علانية تتوافر فيها معايير المحاكمة العادلة والمنصفة”.

يشار إلى أن سمير سامي عنان، نجل رئيس الأركان الأسبق، كان قد أعلن تكليف ناصر أمين، محاميا عن والده، حسبما نقلت مواقع محلية.

 

وكان عنان قد أعلن في وقت سابق ترشحه للانتخابات الرئاسية في بمواجهة رئيس النظام الحالي .

 

والثلاثاء الماضي، أذاع التليفزيون المصري بيانا للقيادة العامة للقوات المسلحة عن استدعاء سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق بشأن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية.

 

وقال بيان الجيش المصري، إن عنان لم يحصل على موافقة القيادة العامة للقوات المسلحة على الترشح لانتخابات الرئاسة.

 

واتهم البيان عنان بالتزوير في محررات رسمية، وقام بإدراج اسمه في قواعد بيانات الناخبين، بالمخالفة للقواعد والضوابط المتبعة من العسكريين، ما يستدعي مثوله أمام جهات التحقيق المختصة.

 

وأضاف أن “بيان عنان المصور الذي أعلن فيه نيته الترشح في انتخابات الرئاسة تضمن تحريضا صريحا ضد القوات المسلحة بهدف الوقيعة بينها وبين الشعب”.