في ظل غياب المعلومات عنه خاصة بعد تأكد نقله للمستشفى بعد تجاوز أربعة أشهر دون سبب، نشر عبد الله” نجل الداعية السعودي أبياتا شعرية كانت قد نظمتها جدته نورة اللحيدان في أعقاب نجلها “سلمان” للمرة الاولى عام 1994.

 

ووفقا لما نشره “عبد الله العودة” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” ورصدته “وطن”، فقد نظمت “اللحيدان” أبيات شعرية كالتالي:

اليوم أنا ضايق صدري..كثرت همومي وأنا حيه

دمعي على صابري يجري..والكبد بالنار مشويه

سلمان يا ليت من يدري..عن حالك اليوم شخصيه

 

وكان “عبدالله العودة، قد أكد في تغريدات سابقة أنه تم نقل والده المعتقل في سجون آل سعود منذ سبتمبر الماضي، إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية محملا النظام السعودي مسؤولية سلامته.

 

ودون “عبدالله” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه: “بعد أكثر من أربعة أشهر على الاعتقال في سجن انفرادي في ذهبان بجدة.. اليوم بالفعل تأكد لي خبر #نقل_العودة_للمستشفى”.

 

وتابع “منذ سنة بالضبط توفيت أم الصغار في حادث، وقبل أكثر من أربعة أشهر اُعتقل والدهم تعسفياً، ووضع في زنزانة انفرادية.. ثم اليوم يُفجعون بخبر أن والدهم تمّت رؤيته في المستشفى”.

 

وأشار نجل العودة أنه بالرغم من التعتيم المتعمد والشحّ الشديد في التواصل، إلا أنه وصلته أخبار مؤكدة عن رؤية والده في المستشفى.

 

وأضاف محملا النظام مسؤولية سلامة والده:”نحن نحمّل ساجنيه مسؤولية صحته وسلامته أمام الله ثم أمام الناس والأمة. اللهم فرجك وعافيتك لهذا الشيخ الستيني.”