تداول ناشطون مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة مثيرة لوزير التربية الوطنية والتكوين والتعليم العالي الجديد أثارت موجة من الغضب ضده.

 

ووفقا للصورة المتداولة التي رصدتها “وطن”، فقد ظهر الوزير “أمزازي” أثناء تأديته القسم أمام وقد بالغ في انحنائه أثناء تحية الملك، حتى ظن الناس أنه سيسجد للملك.

 

وعبر الناشطون عن سخريتهم العارمة من تصرف الوزير، حيث تداول النشطاء الصورة بسخرية تعبر عن انتقاداتهم لاستمرار طقوس تعود للقرون الوسطى.

 

وكان الملك محمد السادس قد عين الاثنين سعيد أمزازي، على رأس وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي، خلفا لمحمد حصاد الذي اعفي من منصبه عقب التقرير الذي قدمه ادريس جطو الرئيس الاول للمجلس الاعل للحسابات حول برنامج الحسيمة منارة المتوسط.

 

يشار إلى أن أمزازي كان يشغل منصب رئيس محمد الخامس بالعاصمة الرباط منذ شهر يناير 2015، وذلك بعد أن تدرج على مجموعة من المناصب تمثلت في رئاسة ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺒﻴﺪﺍﻏﻮﺟﻴﺔ ﺑﻤﺠﻠﺲ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ منذ سنة 2003 إلى سنة غاية سنة 2011، ﻭﺑﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ خلال الفترة الممتدة من سنة 2011 إلى سنة 2014. وهو الذي كان له شرف منح الدكتورة الشرفية للوزير الأول الروسي الذي زار بلادنا اخيرا.

 

هذا وشغل أمزازي كذلك منصب رئاسة ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻘﻴﻴﻢ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﻤﻨﺢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ﻟﻠﺪﻛﺘﻮﺭﺍﻩ بﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻲ، إلى جانب منصب نائب ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﺑﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ سنة 2006، ثم منصب عميد ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﺃﻛﺪﺍﻝ منذ سنة 2011 إلى غاية شهر ﻳﻨﺎﻳﺮ 2015.