زعم الصحفي السعودي عبدالرحمن الناصر انّه تم منع بثّ أغاني المطربة الإماراتية ومنعها من إجراء أي حوار في الإذاعات ، قبل أن يتراجع ويقوم بنفي ما نشره عبر حسابه على “تويتر”.

ورداً على تلك المزاعم أكدت في حديثها من العاصمة الفرنسية باريس، لبرنامج “تفاعلكم”، إن أحدا لا يستطيع منعها من بلدها السعودية، وإنها لو أخطأت، فهي مستعدة لتقديم عيونها وروحها للمملكة.

 

وشددت على أنها ستحول القضية إلى رأي عام، وترفع قضية تشهير على هذا الصحفي، لأنها لو سكتت، فسوف يردد الإعلام هذا الكلام كما لو كان خبرا صحيحاً.