وجه المحلل السياسي العماني مصطفى الشاعر، انتقادات لاذعة لدولة مؤكدا أنها تجاوزت كل الاعراف القوانين الدولية بعد نشرها خريطة “مشوهة” ضمت فيها محافظة “مسندم” لحدودها.

 

وقال “الشاعر” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:”لا يمكن الصمت على تجاوزات دولة للقوانين والاعراف الدولية في نشر ذات حدود مزوّرة في متحاف وطنية ورسمية مملوكة للدولة الامارتية “.

 

وأكد “الشاعر” على انه ” لا بد من واستيضاح ذلك حتى تتضح الامور لدينا جميعاً تراب ارضنا خط احمر ولا نرتضي من احد حسن النوايا فيه”.

وكان ناشطون عمانيون قد عبروا عن غضبهم واستيائهم على مواقع التواصل الاجتماعي، من خريطة “مشوهة” نشرتها دولة الإمارات في متحف “اللوفر” الجديد في .

 

وبحسب الخريطة التي وضعتها الإمارات في المتحف، فإنها قامت بضم العمانية إلى حدودها، حيث اكد الناشطون أن “تغيير الخرائط لا يعني أن باستطاعتكم سلب الأرض وتغيير الجغرافيا بمزاجكم”.

 

وكان باحث في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، قد كشف في وقت سابق أن القسم المخصص للأطفال في أبوظبي يعرض خريطة للخليج العربي خالية من اسم دولة .

 

جاء ذلك في مقال لـ”سايمون هندرسون” خبير شؤون الخليج في المعهد، نشر على الموقع الإلكتروني للمعهد تحت عنوان “الخصومة بين الإمارات وقطر في تصاعد”.

 

وذكر هندرسون أنه جرى “حذف قطر تماما” من الخريطة المعروضة في قسم الأطفال بالمتحف الذي أقيم بعد الحصول على ترخيص خاص من متحف اللوفر الفرنسي، أحد أشهر متاحف العالم.

 

وقال الباحث: “ففي القسم المخصص للأطفال من متحف اللوفر الجديد في أبوظبي، تُعرض خريطة لجنوب الخليج لا تظهر فيها بتاتا شبه الجزيرة القطرية، وهذا حذفٌ جغرافي ربما يتعارض مع موافقة فرنسا على السماح لأبوظبي باستخدام اسم اللوفر”.