أصدرت ، الأحد، حكما بالإعدام شنقاً حتى الموت على متهمين قتلا اختهما وضرتها خلال قطف الزيتون بإحدى المزارع في محافظة عام 2014.

 

وتعود أحداث القضية الى عام 2014 عندما كانت المغدورة اخت المتهمين ترافق ضرتها في مزرعة بمحافظة البلقاء تعملان على قطف الزيتون حيث كانت المغدورة الاخت تقف على مقربة منها ضرتها التي كانت تحمل على يديها طفلتها الرضيعة.

 

وتمكن المتهمان من إطلاق النار على اختهم المغدورة واصابتها بـ 6 اعيرة نارية فيما اصيبت ضرتها برصاصة واحده قاتلة.بحسب ما اورد موقع “رؤيا” الإخباريّ الاردني

 

وقالت واقعة المحكمة في القرار ” ان المتهمين أقدما على اختهم لكونها تزوجت بظروف غير طبيعية وعن طريق المحافظ حيث خططا لقتلها وترصدها الى ان استدلا على مكان تواجدها”.