اضطر الفنان المصري إلى الرد على موجة الغضب التي اندلعت ضده على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” في أعقاب إعلانه عن تجسيد شخصية الرئيس المصري في فيلم حمل عنوان: “”.

 

وتلقى “السقا” خلال الأيام الماضية خاصة بعد نشره الصور التي يرتدي فيها ملابس عسكرية خاصة بالدور الذي يجسده، الكثير من عبارات الهجوم وصلت إلى حد السّباب، إذ وُصف بـ”المطبلاتي” للنظام الرئاسي الحالي.

 

صمت “السقا” لم يستمر طويلا، حيث خرج لمتابعيه وجمهوره الذي أوشك على فقدانه شارحا تفاصيل العمل، مؤكدا بانه ليس “مطبلاتي”، متعهدا بعدم الإساءة لأي شخصية في عمله القادم.

 

وقال “السقا” في تدوينة مطولة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”منذ أيام قليلة، انتشرت الصور الصماء على صفحات السوشيال ميديا.. لي ولبعض الزملاء المحدودين.. وبالطبع نلت قدراً عظيماً من التجاوزات وصلت إلى حد السب بال… وأبويا وأمي وعيالى وعِدّ، ولا حرج وعموماً أنا مسامح ولكن ليست هذه هي القضية أن تسبني أو أسبك لخلاف على شيء لم يظهر بعد وبعدين تقول لي أو أقول لك أنا آسف وحقك عليه.. إلخ إلخ إلخ..”.

 

وأضاف السقا: “لكن اسمحوا لي أصدقائي أو من أهانوني من أصدقائي ولأول مرة في حياتي أكلم على منتَج لم ينتهِ ولم يظهر للنور.. باختصار شديد أنا وزملائي عاملين فيلم اسمه “سري للغاية” يؤرّخ لحقبة زمنية مررنا بها جميعاً لتوضيح حقائق للمصريين. وليس معنى كلامي أننا نسخر من فكر أو من جماعة أو من رئيس شئنا أم أبينا، فقد كان رئيساً لمصر، وأعني دكتور مرسي”.

 

وتابع: “أما عن نفسي فأجسّد بالفعل شخصية لواء السيسي والذي أصبح وزيراً للدفاع ثم رئيساً لجمهورية العربية.. أي نعم لا أصل لكل هذه المراحل في العمل وأعني تدرجاَ وظيفياً ولكن لي الشرف وبالطبع وأكرر بالطبع لي وجهة نظر.. ولكي لا أطيل عليكم. وكلامي هنا للمتربصين أو لمن يختلفون مع الرئيس الحالي أو للي عايزين يختلفوا وخلاص أو لأعضاء الجماعة أو للثوار وأصحاب الأيديولجيات.. استعجلتو ف الحكم على فيلم مهذب أنصف الجميع وأعطى الجميع حقه بمن فيهم دكتور مرسي، وتعرض للشخصيات السلبية بمنتهى الأدب ولم يستغل عيوبها الحقيقية ليكسب شرائح عدة قد يكون منهم من صدقوا هذه العيوب”.

 

ورداً على وصفه بالمطبلاتي للنظام قال: “باختصار يا سادة أنا بحب مصر ومش ((مطبلاتي)) وقسماً بربي لم أسمح وزملائي بالتجريح.. عرضنا حقائق ووجهات نظر، ولكم الحكم ومن حقكم الخلاف إذا قدر لي العمر وخلصت الفيلم أنا وزملائي.. بس للأسف واحد حب يعمل سبق عمله غلط.. ومش ده اللي مزعلني.. اللي مزعلني إني اكتشفت شتايم ماكنتش ف القاموس.. عموماً عن شخصي أنا مسامح.. وأقسم بالله كل ما ذكرت حقيقة وباقولها تاني وتالت فوقيه وفوقيكم رب العزة.. وأنا مش مكلف ولا حد ضاغط علي ولا سمحت بإهانة أي شخصية احتراماً لأسرهم ولنفسي أمام الله من قبل.. أنا بس.. لكم كل الاحترام ولكم جزيل الشكر وأرجو اللي مش هيستوقفوا كلامي ألا يتجاوز بالألفاظ.. دعونا نكون أكثر تحضراً لأن أكيد كل واحد فينا بيحب أمه وأبوه وعيلته ولا يقبل الإهانة”.