أثارت تغريدة لمستشار ، وقائد ذبابه الإلكتروني بتويتر، ، تعليقا على قرار تعويم الدرهم المغربي غضباً واسعاً بين النشطاء في ، بعد إهانته لنساء والطعن في شرفهنّ.

 

وعقب قرار الرباط تحرير الدرهم و تعويمه، غرد “القحطاني” بأسلوب فاضح، يعكس نظرة السعوديين و خاصة الطبقة الجاثمة على الثروة و السلطة في ، إلى المملكة المغربية و نسائها ودون ما نصه: “عووووووم يا عوام… “تعويم” الدرهم المغربي بهذا قرار صائب سيصبحن أقل من ريال سعودي مراكش عالسريع”.

 

التغريدة التي سارع “القحطاني” الشهير بـ”دليم” إلى حذفها سريعا بعد الهجوم الغير مسبوق عليه، ولأنه رأى أنه تورط بهذه التغريدة فأراد أن يسعف نفسه بحذفها.

 

كما تساءل البعض عن حقيقة التغريدة مستبعدين أن يكون القحطاني قد نشر مثل هذه التغريدة بالفعل وطالبوه بالتوضيح.

وقال نشطاء، إن ما نشره المسؤول السعودي دليل على أن السعودية لم تستسغ بعد موقف المغرب من حياده في الأزمة الخليجية، ووقوفه مع دولة قطر في الحصار الذي فرض عليها، خاصة بعد إرساله لمساعدات غذائية لها في شهر رمضان الماضي، وزيارته لها في أوج الأزمة.

 

وبعد هذا الخروج الدنيء لمستشار “ابن سلمان” يرتقب المغاربة بحسب تغريداتهم، ردا قويا من الديوان الملكي المغربي يلجم “القحطاني” و أمثاله، و يعيد الإعتبار إلى الشرف و المرأة في المملكة المغربية.

 

وذكر أحد النشطاء المغاربة ما نصه “هل سنسمع خلال الساعات القادمة بيانا و نطلع على قرارات في مستوى جريمة “القحطاني”، أم أن السعوديين و ريالهم و دعمهم السياسي، أغلى من شرف المغربيات؟.”

 

ولم يتسنى لـ(وطن) التأكد من صحة التغريدة المتداولة بشكل كبير على صفحات عدد كبير من النشطاء والمنسوبة لسعود القحطاني مستشار ابن سلمان.