قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إنه عُثر على ممثلة افلام أباحية أمريكية تبلغ من العمر (20 عاما)، ميتة، في مدينة لاس فيغاس، في ظروف لم تكشف طبيتعها بعد، وذلك بعد أقل من عام على حبيبها.

وقال صديق الممثلة الإباحية “أوليفيا نوفا” إنها كانت تحاول التوبة وتغيير مهنتها وحياتها بالكامل والتوقف عن شرب الكحول قبل وفاتها المفاجئة الأسبوع الماضي.

ووفقاً للصحيفة فإن قبل دخول “نوفا” في صناعة الأفلام الإباحية عام 2017 مرت بعدد من الأحداث الصادمة، منها حادث كاد أن يودي بحياتها عام 2014 عندما اصطدمت وهي تحت تأثير الكحول بمركبة إزالة الثلج، ما ادى لاصابتها في وجهها.

وكانت “نوفا” قد اشارت بعد انتحار حبيبها الى أنه نفسه قبل يومين من عيد ميلادها في شهر ابريل الماضي.

 

يشار الى أن “نوفا” هي رابع ممثلة إباحية تموت خلال اشهر قليلة، بعد انتحار اغسطس إميس (23عاماً)، وتوري لوف، بسبب جرعة زائدة من المخدرات، وأخيراً شيلا ستايليز لسبب غير معروف.