ردت مراسلة قناة  “” في على قرار إغلاق مكتب القناة في محافظة من قبل اللجنة الأمنية التابعة للإمارات،  مؤكدة على أن القناة ” ستظل وستبقى تبحث عن الصورة والحقيقة في كل مكان ونقف مع الإنسان أعجبكم أم لم يعجبكم ولن نتوقف”.

 

واضافت “اليماني” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “نحن ومن غيرنا غطينا وقلنا ونقلنا وتابعنا ولنا الفخر والشرف”.

 

وتابعت في تعز قائلة “الجزيرة لم تمثل عائقا أمام تحرير تعز بل على العكس كانت وستظل معها وتنقل صوتها ومعناتها للرأي العام الدولي والعالمي بعد خذلان الشرعية التي تغني خارج السرب والتحالف العربي المتقاعس”.

 

وقالت “لا يراد لتعز التحرير، والقرار المتخذ منذ بداية الحرب أن تبقى هذه المدينة جبهة مفتوحة وملف إنساني يساوم عليه التحالف في المحافل الدولية”.

 

وختمت حديثها بالقول “سترون والأيام بيننا، سيأتي العام القادم والوضع كما هو عليه أو أسوأ من ذلك، فالتجربة في عدن واضحة المعالم فكيف بتعز الدينامو المحرك لكل التغيرات الجذرية في الساحة اليمنية”.

يشار إلى أن مراسلة الجزيرة في هديل اليماني على جائزة الشجاعة الصحفية لعام 2017 التي تمنحها مؤسسة الإعلام النسائية العالمية، وتم اختيار هديل من قبل لجنة من الصحفيين والمحررين وأعضاء مجلس المؤسسة، من بين ما يقارب سبعين صحفية من مختلف أنحاء العالم.

 

وأثار قرار إغلاق مكتب الجزيرة بتعز استياء واسعا لدى الإعلاميين واليمنيين، والمصير الغامض الذي ينتظر حرية الإعلام.