استطاع 6 من حراس الأمن وموظفي مطار “فوكيت” الدولي في تايلاند، من توقيف شاب يبلغ من العمر (27 عاماً)، قبل أن تعتقله الشرطة، بعد تناوله جرعة زائدة من الفياغرا وركضه عارياً في المطار.

 

وشدد أحد شهود العيان على أن هذا المشهد كان الأكثر “رعباً” و”مثيراً للاشمئزاز” من أي حادثة حصلت في مطار.

 

وقد تجاوز الشاب المدعو “ستيف تشو”، المقيم في الولايات المتحدة، قاعة المغادرة قبل أن يخلع ملابسه ويبدأ بالصراخ وبرمي برازه الخاص على الموظفين والناس الموجودين الذين أصيبوا بحالة من الرعب، لكنه اعتذر لاحقاً عن تصرفه وقال إنه مستعد لدفع تكاليف أي ضرر لحق بالممتلكات.

 

واعترف “تشو” بأنه تناول كمية كميرة من حبوب الفياغرا وفقد وعيه، ونقا الى مستشفى قريب لإخضاعه لفحوص طبية وتقييم نفسي.