الرياض تخشى انفضاح زواجها السري.. صحيفة: تحالف عسكري سري وصفقات أسلحة ضخمة بين السعودية وإسرائيل

5

كشفت صحيفة “بازلر تسايتونغ” السويسرية عن وجود “تحالف سري” بين السعودية و”إسرائيل”، “لكبح جماح إيران رغم عدم وجود علاقات رسمية بين الطرفين”.

 

وجاء في تقرير لمراسل الصحيفة في “إسرائيل” بيير هويمان، “إن الرياض ترفض في الوقت الراهن أي تطبيع رسمي للعلاقات مع (إسرائيل)، طالما لم يُحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ولم يأخذ التطبيع صبغة علنية عربية ولن يكون هناك تبادل للسفراء”.

 

وقال المراسل: “إن هناك تعاوناً سرياً مكثفاً بين السعودية و(إسرائيل) من أجل تحقيق هدف رئيسي هو كبح جماح إيران وتقويض طموحاتها الإقليمية”، مضيفاً: “أن هناك تعاوناً عسكرياً قائما بين السعودية وتل أبيب”.

 

ونقل المراسل عن مصادر من الرياض لم يُسمها، “أن المملكة تدرس حالياً شراء أسلحة إسرائيلية وأنها أبدت اهتماما بشراء أنظمة دفاعية للدبابات والقبة الحديدية، التي تزعم (إسرائيل) أنها أثبتت نجاعتها في التصدي للهجمات الصاروخية القادمة من قطاع غزة”.

 

ووفق الصحيفة، “فإن الرياض تسعى إلى اعتراض الصواريخ القادمة من اليمن، ويؤكد مراقبون من تل أبيب والرياض على أن التعاون بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والسعودية متقدم جدا، وإن كانت المملكة العربية السعودية تنفي رسميا أي تعاون مع إسرائيل”، على حد تعبيرها.

 

وتابعت: “أن النخبة السعودية تخلت منذ فترة طويلة عن مخاوفها من التواصل المباشر مع ممثلي (إسرائيل)، وقد أعلن مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية مايك بومبيو في مطلع  ديسمبر الماضي أن المملكة العربية السعودية تعمل بشكل مباشر مع (إسرائيل) ودول سنية أخرى في مجال مكافحة الإرهاب.

 

وفي وقت سابق، تحدث وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز في مقابلة إذاعية “عن وجود عدة اتصالات مع المملكة العربية السعودية ولكنها كانت طي الكتمان بناء على طلب الرياض”.

 

ولفتت الصحيفة إلى ظهور عدد من الشخصيات السعودية علنا مع مسؤولين إسرائيليين “ففي شهر أكتوبر الماضي، اجتمع رئيسا المخابرات السابقان في إسرائيل والسعودية لتبادل وجهات النظر حول السياسة الأمريكية”، مشيرة الى أن رئيس جهاز الاستخبارات السعودي السابق الأمير تركي الفيصل أجرى محادثات مع رئيس الموساد السابق أفرايم هاليفي، وكان الفيصل مستعدا حتى للمشاركة مع نظيره الإسرائيلي في ندوة في مركز الجالية اليهودية في نيويورك”.

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. Avatar of د. ناصر الدين المومني
    د. ناصر الدين المومني يقول

    شيء مثير للسخريه ومثير للضحك
    وكأنهم ال سعود بقايا يهود خيبر مصدقين حالهم

    يا اوباش من ثلاث اعوام وانتم تخربون باليمن ولم تستطيعوا ولن تستطيعوا تحقيق شيء على الاطلاق
    كل شطارتكم بانكم تقصفون اطفال ونساء اليمن من الجو لا اكثر

  2. Avatar of American
    American يقول

    د. ناصر الدين المومني انت دكتور الكلام والتطبيل والرقص انت لاتدرك مايجري من حولك تتكلم كالأحمق. اليمن ستنتصر بقيادة التحالف العربي ودعم الشرعية رغم عن كل حاقد وجبان مثلك وإن كنت تظن نفسك بطلا اسطوريا انظم الى جماعه الحوثي وانا اعدك انك ستقضي ايام بائسة قليلة وبعدها ستتمزق كما تمزق قبلك عملاء ايران .التدمير بات قريباً

  3. Avatar of د. ناصر الدين المومني
    د. ناصر الدين المومني يقول

    اولا عيب عليك تدخل تحت اسم American اذا كنت فعلا عربي يا غبي
    عن اي تحالف عربي تتحدث يا اجدب
    وجماعة الحوثي تاج رأسك يا ملوث فكريا وعقلا

    كان اولى بك انت تتكلم عن تحالف الخيانه والنذاله يا مسطول

    ياريت كل عربانك المستعربين نواطير الغاز واكاز عندهم واحد بالمليون من غيرة من تسميهم عملاء ايران على مقدسات الاسلام والمسلمين يا معاق
    منذ ان انشئت مزارع الخليج وكازياته ارني فقط شئ واحد انتصروا فيه الا بالنذاله والخيانه يا تافه
    ثاني مره اكتب اسمك الحقيقي حتى نعرف الى اي فصيله من الحيوانات الاليفه تنتمي يا American
    عجبي على فصحاء اخر زمن
    معتوه

  4. Avatar of حمد العريمي
    حمد العريمي يقول

    السلام عليكم

    مايعيب الانسان بذاءته
    كلاكما تكتبان بالعربية ليس من خلق
    العرب ما تتراشقون به من الفاظ بذيئه
    الاختلاف صحي والحوار مرءاة الوعي
    فارتقيا بنفسيكما

  5. Avatar of د.ناصر الدين المومني
    د.ناصر الدين المومني يقول

    ما يعيب الانسان اولا واخيرا هو السكوت على الخيانه
    والا ما هو رأيك يا مؤدب زمانك عندما ترى صور ملوكك خلف نتنياهو

    اللعنه على كل من خان امته وملته
    اتفوووووووووووووووووووووووووووووه على كل خاين وكل خانع منبطح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More