هاجم الداعية التونسي المعروف الشيخ ، ما وصفهم بـ”جنود الشيطان” من الذين يبررون لحكامهم القتل والقمع والتنكيل بشعوبهم، ويقومون بتفصيل الفتاوى الدينية على هوى الحكام.

 

وخصّ “بن حسن” بالذكر في مصر وسوريا، أمثال الذي أباح له إبادة الشعب السوري وتدمير الوطن، بفتوى الزور والبهتان التي تقول بأنه حاكم شرعي ولا يجوز الخروج عليه.

 

وفي مصر أشار الداعية التونسي إلى وشيوخ السيسي، الذين يصدقون على أحكام الإعدام للمعارضين يوميا بأوامر من السيسي ونظامه الذي أهلك البلاد والعباد.

 

وأبدى الشيخ بشير تعجبه قائلا: “كيف يستطيع هؤلاء العلماء المنافقين النوم ليلا أو الاستمتاع بطعام أو شراب بعد تصديقه على حكم إعدام شاب مسلم يعلم تمام العلم أنه بريء”

 

وأضاف أن مثل هؤلاء المشايخ هم جنود الشيطان الذين يزينون للطغاة أعمالهم ويبررون لهم ظلمهم وطغيانهم.

يشار إلى أنه قبل أيام شن الداعية التونسي الشهير بشير بن حسن, هجوما عنيفا على دولة العربية المتحدة، وذلك بعد الكشف عن وثيقة مسربة حول افتعال الأزمة بين وتونس بتدبير من أبو ظبي لاستهداف حركة النهضة، واصفا إياها بالخائنة، منذرا لله بأن يشن حربا عليها.