نشرت صفحة “كلية التجارة جامعة حلوان” على موقع التواصل “فيس بوك”، مقطعا مصورا يظهر بين عدد من المواطنين المصريين وعناصر الشرطة أمام قسم شرطة المقطم، في محاولة من الأهالي لاقتحام مقر الشرطة.

 

وذكر عدد من الأهالي أن أحد الشبان كان مضبوطًا في القسم بتهمة تعاطي المخدرات، ومات من شدة الضرب والتعنيف، وتجمعت أسرته وأصدقاؤه محاولين اقتحام القسم.

 

وأظهر المقطع المتداول مناوشات بين عناصر الشرطة، والمواطنين الذين استخدموا “المولوتوف” والحجارة في الهجوم على القسم، باشتباكات استمرت لساعات، تبعها استعانة القسم بالأمن المركزي، وإطلاق الأعيرة النارية على المحتجين.

 

وأصيب 9 أشخاص في الاشتباكات، التي وقعت أمام القسم، فيما ألقت قوات الأمن القبض على 20 شخصًا يشتبه بتورطهم في اقتحام القسم.

 

ودفعت السلطات المصرية بعدد من المدرعات لحماية القسم من الاقتحام، إضافة إلى قوات الأمن المركزي والعمليات الخاصة للسيطرة على الوضع.

 

وأشارت وسائل إعلام مصرية، إلى أن الشاب المتوفي يدعى “محمد عفروتو” 22 سنة، وألقي القبض عليه لحيازته كمية من المواد المخدرة.