كشف جهاز حماية المستهلك في عن أن إعلانات المنتجات والمقويات المتعلقة بالعلاقة الحميمية احتلّت المرتبة الأولى من  على  بنسبة 28% من الإعلانات، إذ بلغت 2795 إعلانًا.

 

وقال رئيس الجهاز اللواء عاطف يعقوب، إن الجهاز رصد 10289 إعلانًا على الفضائيات المصرية، وذلك حتى فبراير/شباط الماضي وعلى مدار السنوات الـ 3 الماضية.

 

وحلت إعلانات المستحضرات الدوائية في المرتبة الثانية بعدد 2583 إعلانًا بنسبة 26.7%، واحتلت إعلانات التخسيس المرتبة الثالثة.

 

وأضاف يعقوب، خلال مقابلة مع قناة “المحور” المحلية، أن إعلانات الأجهزة الطبية احتلت المرتبة الرابعة بنسبة بلغت 10.87%، واحتلت الإعلانات الخاصة بالدجل والشعوذة المرتبة الخامسة.

 

وأكد رئيس جهاز حماية المستهلك، أن الإعلان الذي لم يحصل على موافقة وزارة الصحة رغم حصوله على ترخيص، فإنه يعتبر “إعلانًا مضللاً”، ولفت إلى أنه تم إنشاء مرصد إعلاني بالجهاز لرصد 24 قناة، مطالبًا الفنانين بعدم الظهور في إعلانات إلا بعد التعرف على ماهيتها.

 

وكان مخرج الإعلانات التلفزيونية كريم إمام، اعتبر أن جهاز حماية المستهلك يود فرض رقابة على المجتمع من خلال إيقاف بعض الإعلانات؛ بحجة أنها ، مشيرًا إلى أن الجهاز لا يقوم بدوره الحقيقي في مصادرة تلك السلع والمنتجات الموجودة في الأسواق بالفعل.

 

وكان عدد من النواب، طالبوا بفرض ضريبة على الإعلانات المعروضة على الإنترنت وشاشات التلفاز لصالح تمويل مشروع التأمين الصحي.