أبلغ الرئيس الأمريكي، ، حكومة عزمه نقل سفارة بلاده من “” إلى المحتلة في أقرب وقت ممكن، مؤكداً أنه سيبدأ بنقلها هذا العام.

 

وبحسب ما نشر موقع “0404” العبري، الثلاثاء، فإن ترامب يضغط على موظفي الخدمات اللوجستية في ، بالتنسيق مع رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، لبدء العمل قريباً بنقل السفارة.

 

ونقل الموقع عن مصدر في البيت الأبيض، أن “الرئيس ترامب أرسل رسالة واضحة بأنه يريد أن يبدأ العمل بنقل السفارة قريباً، وأكد أن العمل سيبدأ في عام 2018 وفي أسرع وقت ممكن”.

 

وأشار الموقع العبري المقرّب من جيش الاحتلال، إلى أن ستنقل من تل أبيب (وسط المحتلة 48) إلى فندق دبلوماسي في القدس المحتلة.

 

وتأتي الرسالة في ضوء قرار ترامب في السادس من ديسمبر 2017، الاعتراف رسمياً بالمدينة المحتلة عاصمة لـ””، وعزمه نقل سفارة بلاده من “تل أبيب” إليها.

 

وتتمسك السلطة الفلسطينية بالشطر الشرقي من القدس المحتلة عاصمة لدولتها المأمولة، استناداً إلى قرارات المجتمع الدولي.

 

والليلة الماضية أقرّ برلمان الاحتلال “الكنيست” قانون “القدس الموحدة”، بالقراءتين الثانية والثالثة، وبأغلبية 61 عضواً مقابل معارضة 51، والذي يشترط غالبية نيابية إسرائيلية استثنائية لتسليم شرقي القدس المحتلة.