بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لإعدام الرئيس العراقي الراحل ، بثت قناة “روسيا اليوم” حلقةً خاصة من برنامج “قصارى القول”، استضافت خلالها القاضي منير حداد نائب رئيس المحكمة الجنائية العليا في سابقا، الذي قاد الرئيس العراقي الى حبل المشنقة، و المحامي سليمان الجبوري الذي تولى الدفاع عن صدام ورموز نظامه.

 

وكشف القاضي “حداد” عن محاولات لتهريب صدام من سجنه، كانت السبب في التعجيل بإعدامه قائلاً إن التعجيل كان قبل أن يكتمل النظر والمرافعات في القضايا الأخرى، وذلك لعدة لأسباب أهمها الكاريزما، التي كان يتمتع بها الأخير، والتي جعلت كل البعثيين، يأملون أنه ما زال من الممكن أن يعود كل شيء مثلما كان، مشيرًا إلى أن ذلك الأمل انتهى بإعدام صدام.

 

وأكد “حداد” أن معلومات مؤكدة توافرت للسلطات العراقية حينها أثبتت أن الزعيم الليبي الراحل معمر ، كان يخطط لتهريب صدام.