نشرت الكاتبة القطرية المعروفة ابتسام آل سعد، مقطعا مصورا لمواطن سعودي وهو يبكي حال المملكة وما وصلت إليه في عهد وسياسته التي غربت المجتمع وفرغته من هويته.

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع من قبل النشطاء، مواطن سعودي يكاد يبكي من الحسرة والألم وهو يصور أحد الحفلات الغنائية الماجنة بوادي نمار في ويعلق قائلا: “الله أمسك عنا المطر وابتلانا بالغلاء بسبب هذه الأفعال ولا حول ولا قوة إلا بالله”.

 

 

وتابع في صوت ملأه الحسرة والألم:”هذه مقابلتنا نحن أهل المملكة لله، يا أخي والله المفروض نستحي على أنفسنا الله شرفنا بأشرف بقعتين مكة والمدينة ونحن نفعل هذه المنكرات”

 

وطالب مصور المقطع النشطاء بنشر الفيديو على نطاق واسع لعله يصل لأحد المسؤولين الغيوريين.

 

وفي ظل تولي “محمد بن سلمان” مقاليد الحكم الحقيقة في المملكة العربية أكدت عدة تقارير صحفية أجنبية، أن المملكة في طريقها إلى كسر التقاليد الدينية, وانتهاج “العلمانية” , حيث شاهدنا وقائع عدة في بالأونة الأخيرة تُشير إلى ذلك.

 

ومن هذه المظاهر اعتقال علماء ودعاة المملكة المحسوبين على تيار الصحوة الذي هاجمه ولي العهد السعودي بشدة، وتقليم أظافر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كانت تضع قواعد صارمة للمرأة السعودية، لكنها باتت الآن قاب قوسين أو أدنى من الاختفاء تمامًا.

 

ووعد “ابن سلمان” عبر رؤيته  الجديدة للسعودية المعروفة برؤية 2030 مواطنيه بالتحرر والانفتاح، وهو ما ظهر جليا في قرارات السماح للمرأة بقيادة السيارة ودخول الملاعب.