كشفت وزارة ، أن صاروخ الحوثيين الباليستي الذي استهدف ، الثلاثاء، ضرب الذي يضمّ مقر الملك وهو أحد أهم مقرات الدولة.

 

وقالت الخارجية الأمريكية على حسابها في “تويتر”: “السكرتير الصحفي: نرحب بإعلان عن هذه الأعمال الإنسانية في مواجهة هذا الصراع الكبير، وندين بأشد العبارا ت الهجوم الصاروخي الباليستي الحوثي الذي وقع في 19 ديسمبر (كانون الأول) على قصر اليمامة الملكي في الرياض، مقر المحكمة الملكية ومقر إقامة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود”.

من جهته، قال حساب “العهد الجديد” المعروف على “تويتر”، إنّه “عندما يستهدف قصر اليمامة (مقر الملك وأحد أهم مقرات الدولة) بصاروخ عابر للحدود أطلقته مليشيا يفترض أن قوتها قد قوّضت بعد حرب لا تزال مستمرة منذ ثلاث سنوات، هذا يعني أن هذه الحرب مجرد عبث ونتيجتها الأبرز كانت تطور مليشيا الحوثي استخباراتيا وعسكريا”.

يذكر بأن الحوثيين أعلنوا إطلاق باتجاه قصر اليمامة في الرياض، زاعمين أنهم أصابوه بدقة، فيما أعلن اعتراضه دون وقوع أية خسائر بشرية.

 

وتداول مغردون سعوديون، مقاطع مصورة عقب اعتراض منظومة الباتريوت صاروخ ، وظهر في السماء دخان كثيف جراء تفجيره.

 

وقالت وزارة الإعلام السعودية، عبر حسابها على “تويتر”، إن الصاروخ الذي أطلق من وتم اعتراضه فوق الرياض “ايراني حوثي”.

 

وهذا هو الصاروخ الثاني الذي يطلقه الحوثيون على العاصمة السعودية الرياض، خلال الشهرين الماضيين؛ حيث سبق أن استهدفت الجماعة مطار الملك خالد بن عبدالعزيز الدولي بصاروخ باليستي أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.