في تطور جديد للأزمة الخليجية، أصدرت السلطات قرار بإغلاق منفذ “سلوى” الوحيد بين المملكة وقطر نهائيا.

 

ووفقا لتعميم صادر من وزارة المالية السعودية-مصلحة الجمارك، فقد أكد أنه “بناء على التوجيهات الصادرة من القيادة الحكيمة تم إغلاق المنفذ نهائيا، وذلك يوم الاثنين 30/30/1439 في تمام الساعة 10:30 مساء”.

 

وكانت السلطات السعودية،قد أغلقت منفذ سلوى الحدودي مع ، المنفذ البري الوحيد الذي كان يربط القطريين مع سائر العالم في 18 يونيو/حزيران الماضي بعد انتهاء مهلة الـ14 يوما التي منحتها للقطريين بمغادرة أراضيها، إلا ان المنفذ تم افتتاحه بموسم الحج الماضي وكذلك لتنقل الحالات الإنسانية.

 

ذكر أن منفذ سلوى سجل، مطلع العام الحالي، أعلى حركة مرور، بلغت 37267 مسافرا.

 

ومنعت ، “لأسباب أمنية احترازية”، دخول أو عبور مواطني قطر إلى أراضيها، لكنها تعهدت بتوفير كل التسهيلات والخدمات للحجاج والمعتمرين القطريين.

 

وتشهد منطقة الخليج حاليا توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح 5يونيو/حزيران الماضي عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها.

 

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم” الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة”، في حين قطر بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن “هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة”.