كشف المعارض السعودي الكبير الدكتور أن أجبر على التنازل للرئيس المصري عبد الفتاح عن مليار دولار.

 

وأضاف “الفقيه” في مقطع فيديو نشره عبر قناة الإصلاح علة موقع الفيديوهات “يوتيوب”، أن المستثمر كان على وشك أن يكسب قضية دولية ضد بتعويض بمليار دولار يتعلق بمشروع استثماري بمصر، إلا أنه تنازل عنها بضغط من “”.

 

ولفت إلى أن السلطات المصرية كانت قد أوقفت المشروع وهو ما دفع المستثمر السعودي للجوء إلى التحكيم الدولي.

وتزامنت هذه التصريحات في وقت يعلن فيه محمد بن سلمان عن محاربته للفساد في المملكة، حيث انطلقت حملته المزعومة ضد عقب إصدار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في 4 نوفمبر/تشرين الأول الماضي، أمرا بتشكيل لجنة عليا برئاسة نجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، للتحقيق في قضايا ، واتخاذ ما يلزم تجاه المتورطين.

 

وتعد من أبرز الداعمين للنظام المصري الحالي، الذي قدم العديد من التنازلات للمملكة مقابل هذا الدعم، لعل أبرزها جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر.
حمادة فريد