تساءل الإعلامي الفلسطيني والمذيع بقناة “الجزيرة” ، عن مدى شجاعة الرئيس المصري بالاعتذار عن استقبال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس كما فعل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، موجها له رسالة قوية بعنوان: “ عروس عروبتكم”.

 

وقال “ريان” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”الغضب في الشارع العربي لم ولن يهدأ، والشهداء يتساقطون فداء للقدس بسبب قرار ترمب، ونائب الرئيس الامريكي قريبا في ، بمعيّة مبعوث السلام ، هل يملك القدرة على الاعتذار عن استقباله، فداء للقدس ، كما فعل عباس ؟”.

 

وتساءل قائلا: “هل يضع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ،شرط صدور بيان أميركي مواز ، يعترف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية ، ام يطالب بصدور بيان أمريكي يتراجع فيه الرئيس عن قراره باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، كشرط لاستقباله نائب الرئيس الامريكي؟ #”.

 

وتوجه “ريان” برسالة قوية للرئيس المصري قائلا: “القدس عروس عروبتكم ….يا فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ….اليوم للقدس تظهر معادن الرجال ، وشرط سحب قرار القدس، قبل اللقاء مع نائب الرئيس الامريكي ، سيذكره التاريخ وقفة عز مصرية في العالمين #مصر”.

 

وبينما كان من المقرر لنائب الرئيس الامريكي مايك بنس زيارة أولا، إلا أنه أعاد ترتيب جدول رحلته حيث سيصل إلى القاهرة أولا ومن المتوقع أن يجرى محادثات ثنائية مع الرئيس السيسى، الأربعاء المقبل.

 

وقال مسئول بالإدارة الأمريكية، أن تغيير الجدول جاء لأن “بنس” شعر بأنه من المهم مخاطبة كافة العالم العربى والمسلم، ومصر تمثل واجهة مناسبة لذلك.

 

وسيلقى بنس خطاب فى الكنيست خلال زيارته لإسرائيل كما يلتقى رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو والرئيس روفين ريفلين، وأعرب مسئول رفيع فى الإدارة الأمريكية عن آماله أن تنهى زيارة بنس للمنطقة فصلا من رد الفعل العاطفى الغاضب، بحسب وصفه، تجاه قرار الرئيس ترامب وبدء فصلا جديدا يركز على أولويات مثل مكافحة الإرهاب.