بعد تضارب الأنباء حول مصيره، أكد حساب “بدون ظل” الشهير بتويتر والذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي، أن العميد “طارق محمد عبدالله صالح” نجل شقيق الراحل علي صالح ما زال على قيد الحياة.

 

وقال حساب “بدون ظل” الشهير بتسريباته السياسية ويتابعه أكثر من 100 ألف شخص على تويتر في تغريدة له رصدتها (وطن):”العميد طارق محمد صالح مازال في ”.

 

وأكد على أن إفادة قيادة التحالف العربي بتواجده في مأرب عارية عن الصحة، بهدف تضليل عناصر وكف البحث عنه. مضيفا أن العميد طارق ما زال يختبئ في أحد منازل أصدقائه المقربين بصنعاء”.

 

وأفاد عضو هيئة رئاسة ما يسمى بـ”المجلس الأعلى للمقاومة” في ، عبد الكريم ثعيل، أول أمس الخميس، في تصريحات له، أن العميد طارق محمد عبدالله صالح، ما زال على قيد الحياة.

 

وقال “ثعيل” إن المعلومات التي توافرت لديه “تؤكد أن نجل شقيق الرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، ما زال حيًا”، دون الخوض بتفاصيل أخرى.

 

ومنذ مقتل علي صالح والأنباء تتضارب بشأن مصير العميد طارق.

 

ويعزز هذه الضبابية حول مصير طارق عدم نعيه رسميًا من قبل حزب المؤتمر، أو تأكيد مقتله من قبل جماعة الحوثي.

 

وأكد إعلامي في فضائية، تمتلكها جماعة الحوثي، فرضية أن “طارق حي”، حيث قال في تصريحات لوسائل إعلام” “لم يتم الإعلان رسميًا عن مقتله، وهذا سبب كافٍ أنه ما زال حيًا، ولو كان قُتل لعُرضت جثته في وسائل الإعلام”.

 

ورجّح الإعلامي الذي طلب التحفظ على اسمه فرضية “فرار طارق إلى مكان مجهول وآمن، في اللحظات الأولى لاقتحام منزل علي عبدالله صالح” مؤكدًا أنه “بات المطلوب رقم واحد للحوثيين، ووصوله إلى معسكر الشرعية يعد ضربة موجعة للجماعة”.