نشر تلفزيون تقريرا مصورا فند فيه ادعاءات المستشار في الديوان الملكي السعودي الذي زعم ظهور “”  الإسلامية في والذي وجهت له تهديدا مباشرا وصريحا وبشكل مبتذل ومفضوح.

 

ووفقا للتقرير، فقد أوضح بأن ظهور هذه الجبهة ليس إلا وسيلة لتلفيق اتهامات جديدة لقطر من قبل دول الحصار، من خلال اضفاء لمحة لجماعة الإخوان المسلمين على الموضوع.

 

وأكد التقرير، بأن هذه الجماعة المزعومة قد نشرت أول فيديو لها على اليوتيوب منذ شهر تقريبا، مؤكدا بأن الفيديو الثاني صور في نفس اليوم ولكن نشر بفترة زمنية مختلفة، حيث وجها تهديدات لسعود القحطاني وأنور قرقاش وتركي الدخيل.

 

وكشف الفيديو جهل القائمين على الفيديو بالتطورات السياسية بالعراق، حيث ظهر الفيديو الاول مستخدما صورة العلم العراقي المستخدم بعد احتلال العراق، في حين اظهر الفيديو الجديد علة العراق الذي أقره الرئيس صدام حسين بعد حرب الخليج الثانية.