كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “تويتر” بأن جميع (كبيرهم وصغيرهم) أصبحوا يتمنون بإزاحة ولي العهد بأي طريقة وبأسرع وقت، وذلك لما سببه لهم من تعقيدات في حياتهم.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينات له عبر حسابهبموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”نفسية الأمراء (كبيرهم وصغيرهم) ووضعهم وحركتهم المالية تغيرت وتعقدت بشكل كبير خلال هذه الفترة”.

 

وأوضح بأنهم “لم يكونوا يتوقعوا يوماً أن تأتيهم الضربات بهذا الشكل ومن داخلهم”.

 

واكد “العهد الجديد” على “أنهم أصبحوا بجميع تكتلاتهم وأجنحتهم وفي مجالسهم يتمنون إبعاد بن سلمان (بأي طريقة) وبأسرع وقت قبل أن يقضي عليهم جميعا”.

وكانت مصادر مقربة من قد كشفت عن حالة من السخط العارم تجتاح عائلات ، مشيرة إلى أن هذه العائلات استيقظت على كابوس منذ حملة الاعتقالات التي بدا بها محمد بن سلمان بحق أبنائها.

 

وبحسب المصادر، فقد فضلت عائلات الأمراء المعتقلين تجنب الحديث مع في أمر أبنائها، لأنها تعتبره “مسلوب الإرادة” وأن ابنه ولي العهد محمد بن سلمان هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة.

 

وتكهنت المصادر، بأن ولي العهد قد يفرج عن الأمراء المعتقلين بشروط ومع تقييد حريتهم مثل الإقامة الإجبارية بعد توليه العرش نهاية الشهر المقبل أو بداية السنة الجديدة، إن لم يحدث من قبل، وذلك لضمان غياب أي معارضة وسط العائلة الملكية.

 

يأتي ذلك في وقت كشف فيه مصدر مطلع على الأحداث لوكالة “رويترز”، أن الأمير محمد بن سلمان قرر اتخاذ إجراءات ضد أفراد من الأسرة عندما أدرك أن هناك من أقاربه مَنْ يُعارض تنصيبه ملكاً أكثر مما كان يظن.

 

وأضاف المصدر: “كان مضمون الرسالة أن على المترددين في تأييدهم أن يحذروا.. الفكرة كلها وراء حملة مكافحة الفساد كانت تستهدف العائلة. أما الباقون فكانوا لتزيين الموقف”.