أكد الإعلامي والمذيع المعروف بقناة “الجزيرة” ، أن الإدارة الأمريكية تمارس ضغوطا هائلة على حكام العرب لوقف الانتفاضة الفلسطينية واحتواء غضب الشعوب المسلمة وتسوية القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن هذه الضغوط لن تجدي نفعا ولو استجاب بعض الحكام الخونة لأن الشعوب انتفضت نصرة للقدس ولن يستطيع أحد الوقوف بوجههم.

 

ودون “ريان” في سلسلة تغريدات له بـ”” ما نصه:”الدول العربية “رجل مريض” تمارس عليه الادارة الامريكية وإسرائيل الآن “ضغوطا هائلة”لتصفية القضية الفلسطنية، لكن اشعلت انتفاضة جديدة ، أربكت كل الأطراف ، فأصبحت الاولوية الان هي لوقف الانتفاضة ، قرار ترمب هو الذي أشعل النيران ، وهو وحده القادر على اطفائها”

 

 

وتابع مؤكدا أن هذه الضغوط التي تمارسها وأمريكا على حكام العرب تفوق الخيال:”الضغوط التي تمارسها الادارة الامريكية وإسرائيل الان على العرب “الرجل المريض” تفوق الخيال لإخماد الانتفاضة، والقبول بتصفية القضية الفلسطينية،ضغوط محفوفة بمخاطر  انفجار الشعوب العربية المقهورة في وجه قادتها ، وقف الانفجار بيد من اصدر قرار #القدس وليس الرجل المريض”

 

 

وأوضح “زلزال القدس ، الشعوب الأسلامية في كل قارات العالم ، ممارسة الادارة الامريكية وإسرائيل الضغوط على الدول العربية لوقف الانتفاضة ، والقبول بتصفية القضية الفلسطينية لن تنجح ، لان القدس خط احمر في صدور المسلمين في قارات العالم ”

 

 

واختتم مذيع “الجزيرة” تغريداته مؤكدا أن القضية الفلسطينية مرتبطة بالسعودية، حيث قال “”القدس” خط احمر ان تجاوزته تجاوزت “” قبلة المسلمين”

 

 

وتواصلت في مدن عدة حول العالم المظاهرات الرافضة لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة.