شن المغرد الإماراتي الشهير “مجتهد” الذي يحظى بمتابعة واسعة على ، هجوما عنيفا على المغرد الإماراتي المقرب من ولي عهد أبو ظبي ” بعد إبداء الأخير شماتته بـ”” والفلسطينيين عقب قرار “ترامب” الأربعاء الماضي.

 

وكان  صبي “ابن زايد” حمد المزروعي كعادته دائما يحاول إثبات ولائه للصهاينة، وأبدى شماتته في الشعب الفلسطيني بعدما أعلن ترامب عن نيته نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وهو ما يعني رسميا اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

ودون “المزروعي” في تغريدة عبر حسابه الرسمي رصدتها (وطن) تعليقا على قرار ترامب ما نصه:”على فكرة ما عندنا مشكلة مع اسرائيل”.

 

ليرد عليه “مجتهد الإمارات” ويهاجمه مشيرا إلى أنه لا يمثل إلا نفسه ولا يعبر عن شعب الإمارات الذي يدعم قضية دائما وأبدا.

 

ودون في تغريدة عبر حسابه بتويتر الذي يتابعه أكثر من 100 ألف شخص مهاجما “المزروعي” ما نصه:”التافه الشاذ جنسيا حمد المزروعي لا يمثل إلا نفسه في مواقفه السياسية …”

 

تغريدة صبي ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد والمقرب منه (والذي تعد تصريحاته انعكاسا لأوامر سيده) لاقت هجوما عنيفا من قبل النشطاء الذين وصفوها بأنها “تغريدة مقززة” يفوح منها كل روائح الخيانة والغدر.

 

ولم يكتفي “المزروعي” بذلك، بل أخذ في إعادة نشر تغريدات لبعض من متابعيه يهاجمون فيها فلسطين ويسخرون من الشعب الفلسطيني بعد قرار ترامب.