شنت الإعلامية الدكتورة هجوما عنيفا على وزير الشؤون الخارجية الإماراتي ، على إثر مزاعمه بوجود وساطة قطرية لرأب الصدع بين الرئيس اليمني المخلوع “صالح” والحوثيين بعد حالة الصدام التي تشهدها العلاقات بين الحليفين حاليا، واصفة اتهاماته لقطر بمحاولة “العاهرة” رمي “الشرفاء بما ابتليت به.

 

وقالت “بدر” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” بينما يتكشف للقاصي والداني مؤامرات # الدنيئة في # وغيرها محاولة العاهرة رمي الشرفاء بما ابتليت به لايصرف النظر عن أهدافها المكشوفة ولا يطهرها من الدنس . @AnwarGargash # #مجلس_التعاون”.

وأضافت في تدوينة أخرى: ” هرولة التحالف بقيادة # لتقديم بيان الخضوع لصالح المخلوع صالح إقرار بهزيمة # في #اليمن بعد 3 سنوات من عنتريات ms . سياسة الهياط تعري الطبل الأجوف “.

 

وتابعت “بدر” ساخرة من اتهامات “قرقاش” قائلة:” بعيداً عن الأمراض النفسية التي سببتها قطر لهذا ال #قرقاش بحسب زعمه #قطر تتوسط ل #الحوثي عند من ؟؟ #السعودية ؟ #الإمارات؟ #المخلوع ؟؟ خبرنا سنصدقك ونعفيك من الدليل”.

 

وكان أنور قرقاش قد زعم في تغريدة له أن قطر تحاول إخراج مليشيا الحوثي من ورطتها بالتوسط لدى المخلوع صالح.

 

ودون “قرقاش” في تغريدته المزعومة التي رصدتها (وطن): “الوساطة القطرية لإنقاذ مليشيات الحوثي الطائفية موثقة، ولن تنجح لأنها ضد إرادة الشعب اليمني الذي يتطلع إلى محيطه العربي الطبيعي.”

 

يشار إلى أن هناك أسئلة كثيرة تدور حول مآلات المعركة الدائرة بين قوات الحليفين؛ جماعة “أنصارالله” (الحوثي)، والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، في العاصمة اليمنية صنعاء منذ فجر السبت.

 

وكان صالح قد دعا في خطاب متلفز له، السبت، إلى انتفاضة ضد ، بينما حثه عبدالملك الحوثي، زعيم الجماعة، في ظهورين متتالين عبر فضائية “المسيرة” التابعة لها، إلى عدم التهور، وإلى العدول عن الخيانة.

 

وفي هذا السياق، زعمت  قناة “سكاي نيوز” الإماراتية نقلا عن مصادر إعلامية، أن الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح رفض وساطة قطرية لإنقاذ ميليشيات الحوثي، حيث زعمت أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حاول التوسط لإنهاء التوتر بين طرفي الانقلاب، الأمر الذي نفاه وزير الخارجية القطري جملة وتفصيلا.