بعدما نقلت وسائل الإعلام الأجنبية على رأسها “رويترز” خبر عاجل يفيد باعتقال رئيس وزراء الأسبق في لتسليمه لنظام السيسي، كشف الأكاديمي ورئيس المعهد الأوروبي للقانون الدولي الدكتور محمود رفعت، أن الاتصال انقطع بـ”شفيق” صباح اليوم وأن هاتفه بيد الأمن.

 

ودون “رفعت” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) أكد أنه حاول التواصل معه ولم يستطيع:” أؤكد انقطاع الاتصال به حيث أرسلت له رسالة واتساب الساعة 11.18 صباحا ظهر جوارها علامة زرقاء دون رد”

 

وتابع “ثم حاولت الاتصال فكان الهاتف مقطوع ما يؤكد أن هاتفه بيد الأمن”.

 

وتساءل أستاذ القانون في نهاية تغريدته:”أين سفير مصر في #أبوظبي لرئيس وزراء يعامل بهذا الشكل؟”

 

وأفادت وكالة “رويترز” العالمية للأنباء، أن السلطات الإماراتية ألقت القبض، اليوم السبت، على رئيس الوزراء المصري السابق أحمد شفيق من منزله.

 

ونقلت الوكالة عن مصدر قوله إن “تم القبض على رئيس الوزراء المصري السابق أحمد شفيق من منزله في الإمارات وجار ترحيله إلى مصر”.

 

من جانبها، قالت وكالة “فرانس برس” إن السلطات الإماراتية ألقت القبض على شفيق من منزله في أبو ظبي، ليتم ترحيله إلى مصر.

 

ونقلت الوكالة عن مصدرين مقربين من شفيق القول إنه تم القبض عليه من منزله.

 

وقالت إحدى مساعدي “شفيق” إنها شاهدت مسؤولين يصلون إلى المنزل، وأخبروها أنه سيتم ترحيله إلى مصر على متن طائرة خاصة.

 

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر خليجي قوله إن “شفيق أعلن رغبته في العودة إلى مصر، وأمنيته سوف تتحقق”.

 

وكان شفيق قد أعلن، قبل أيام، أنه يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية لعام 2018، وأنه سيعود إلى مصر قريبا.