شنّ زعيم في ، عبدالملك الحوثي هجوماً حادّاً على عناصر حزب المؤتمر الذين اعتبر أنهم كانوا “كالأرانب” في مواجهات سابقة، كما طالب الرئيس علي عبدالله صالح، نفسه بـ”التعقل.”

 

وحذر “الحوثي” في كلمةٍ متلفزة قوات صالح التي وصفها بـ”المليشيات” من مواصلة القتال، قائلا إن ذلك يجب أن يدفع الدولة للتدخل لفرض الأمن.

 

وتوجه الحوثي إلى صالح بالقول: “أناشدك أن تكون أعقل وأنضج.. أدعو الدولة لتحمل مسؤولياتها وأدعو القبائل لتكون إلى جانب الأمن والاستقرار.”

 

وسخر الحوثي من عناصر حزب المؤتمر قائلا إنهم كانوا “كالأرانب” ولم يظهر منهم “لا رجل ولا شرف” عندما دخلت قوات الرئيس عبدربه منصور هادي إلى القناة التلفزيونية التابعة لصالح ومسجد الصالح مضيفا: “أين حرصكم على الوطن والأمن والاستقرار عندما تثيرون الفوضى والعدو يستهدف البلد”.

 

وحذر الحوثي، المدعوم من إيران، من استمرار ما قال إنه “توجه فتنوي”، مطالبا حزب المؤتمر بالاحتكام إلى العقلاء والمشائخ في البلد.”

 

وتشهد صنعاء توترا أمنيا بين والحوثيين منذ الأربعاء، ولكن الوضع تفجّر بشكل كامل السبت بمواجهات قاسية في شوارع العاصمة بعدما حاولت عناصر من المليشيات الحوثية مهاجمة منزل صالح وعدد من أفراد أسرته.