أدى اعتداء في على زوجته وضربها “تأديباً” لها -كما ادّعى-، إلى حدوثِ نزيفٍ داخلي توفيت على إثره.

 

وأقر المتهم خلال جلسة المحكمة بجريمته، مبديًا أسفه وندمه الشديد.

 

وقال الزوج: “رغم أنني أحب زوجتي بشدة، فقد وقع خلاف أسري بيني وبينها، وعليه قمت بتأديبها؛ لكون التأديب حق لكل زوج، إلا أنني تماديت في الاعتداء عليها، ولم أقصد أبدًا قتلها”، وفق صحيفة “البيان” المحلية.

 

وقرر قاضي المحكمة تأجيل القضية إلى جلستي الـ12 والـ27 من ديسمبر/كانون الأول المقبل، لحضور أولياء الدم، وبيان رأيهم حول تطبيق القصاص، أو العفو عن المتهم مقابل الدية، والمرافعة.