وجه الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، دعوة لكل من جمهورية العربية والسودان للإنسحاب من العربي الذي تقوده ضد بلاده، متوعدا بالكشف عن وثيقة تدين النظام السعودي خلال حرب عام 1967، مؤكدا بأنه يعلم كيف يتعامل مع .

 

وقال “صالح” في كلمة له خلال ندوة ثقافية  أقيمت بمناسبة عيد الجلاء ورحيل آخر جندي بريطاني عن أرض وبثتها قناة “ اليوم” التابعة لحزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه، إنه سينشر وثيقة خطيرة من إلى الرئيس الأميركي جونسون حول حرب 67 قال فيها إن القوات المصرية لن تنسحب من اليمن إلا إذا تحركت لاحتلال غزة وسيناء والضفة الغربية وأن هذا ما سيجبر عبد الناصر على الانسحاب من اليمن مشيراً أن ذلك تم عام 1966.

 

وأضاف مخاطباً المصريين “انسحبوا يا مصر الكنانة لا يشرفكم أن تروا أطفالنا يذبحون على يد هذا النظام السعودي”.

 

وتابع: أما نحن فسنتحمل ونقدم الضحايا تلو الضحايا وهناك لغة مشتركة بيننا وبين الأشقاء في السعودية وسوف نتفاهم معهم.

 

وقال مخاطباً السودان ليس هناك خطر على الأراضي المقدسة من اليمن داعياً البشير إلى سحب قواته إلا إذا كان لديه رغبة في التخلص منه بعد أن خذلوه في دارفور.

 

وخاطب صالح، الدول المشاركة في التحالف بقيادة السعودية، قائلا: “لا يشرفكم أن تشوفوا أطفالنا ونساءنا تذبح بصواريخكم مقابل حفنة من الدولارات وشراء ضمائر لتدمير الشعب اليمني لا يشرفكم، ولا يشرفكم أن تكونوا عرباً وأن نلتقي بكم في احتفالات وفي أي منظمات وأنتم تقولون عرب وأنتم تضربون أصل العرب تدمرون أصل العرب”.

 

وناشد صالح، بالدخول معهم في تحالف استراتيجي ضد ما يسميه “العدوان”، نافياً في ذات الوقت وجود دعم إيراني.