دعا الدكتور السياسي البارز ورئيس المعهد الأوروبي للقانون الدولي، للتظاهر أمام سفارات بكافة دول أوروبا وقنصلياتها وسفارتها في ، تنديدا باحتجاز المرشح المصري السابق لرئاسة الجمهورية ومنعه من السفر.

 

وقال “رفعت” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن): “منع #الإمارات #أحمد_شفيق من السفر تكرار لجريمة احتجاز #سعد_الحريري في # التي لا يشك أحد أنها كانت خلفها، وتتحمل #أبوظبي كامل المسؤولية عليها ومسؤولية سلامة مرشح انتخابات رئاسة #”.

 

وتابع  “أدعو للتظاهر أمام سفارات #الإمارات بكافة دول #أوروبا وقنصلياتها وسفارتها في #أمريكا”

 

 

وأضاف “رفعت” “نداء لكل مصري أيما كان انتماؤه.. يجب بهذه اللحظات التكتل جميعا لإنهاء دور #الإمارات في #مصر خروج #أحمد_شفيق من #إمارات_الشر لن يزيد حال #مرسي ومن معه سوء لكن ربما يغير”

 

وأكد على ضرورة دعم “شفيق” بقوله :”منافسة #أحمد_شفيق على الانتخابات تسحب من #السيسي شرعية الطبل الاعلامي الزائفة وستقوي الشعب لمقاومة بيع الوطن”

 

وأعلن “رفعت” عن تطوعه ووضع كل مكاتبه في #أوروبا لمساعدة “شفيق” حتى يعود #مصر سالما، مضيفا “أخبرت عدد من مسؤولي #الاتحاد_الأوروبي و أمريكا بالأمر”

 

وأكد السياسي المصري البارز أحمد شفيق والمرشح الرئاسي السابق في كلمة متلفزة له منذ قليل، أن الإمارات منعته من السفر والعودة لمصر (لأسباب لا يفهمها)، وذلك بعد إعلانه نيته الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة في مصر ومنافسة السيسي.

 

واختار شفيق قناة “الجزيرة” ليخصها بكلمته والتي تعد القناة الإعلامية المحاربة والمكروهة من قبل النظام الإماراتي والمصري في تحدي واضح  قصد به على ما يبدو فضح التدخل الإماراتي في شؤون مصر.

 

وقال “شفيق” في كلمته المتلفزة التي نقلتها “الجزيرة”: “فوجئت بمنعي من السفر من دولة الإمارات لأسباب لا أعرفها ولم أفهمها”.

 

وتابع :”غم تقديري لاستضافة الإمارات الكريمة إلا أنني أرفض التدخل في شؤون بلادي”

 

وكان المرشح الرئاسي السابق المقيم في الإمارات أحمد شفيق قد أكد لـ”رويترز” في اتصال هاتفي اليوم الأربعاء، إنه يعتزم خوض الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، مضيفا أنه سيعود لمصر ”خلال الأيام المقبلة“.