في مشروع مدهش ومثير، ويعتبر الأكبر من نوعه في العالم من جهة الحجم والتنوع، أطلقت مشروعًا لإنشاء ، إذ تبلغ مساحتها نحو 4 كيلومترات مربعة، وتشتمل على مختلف أشكال والبيئية والحيوانية في السلطنة.

ويقوم على إنشاء الحديقة -التي تقع على تلة جبلية تبعد 35 كلم عن العاصمة مسقط– 3 شركات بريطانية هي: “اروب” و”جريمشو” و”هالي شارب ديساين”.

ووفقا لصحيفة “تايمز اوف عمان” الناطقة باللغة الإنجليزية، فقد تم حتى الآن إنشاء ثمانية أقسام بيئية متنوعة للنباتات في الحديقة، فيما يتم بناء قباب وهياكل منحنية تحتوي جميعها على نباتات مختلفة، تظهر التنوع البيئي والطبيعي وفقًا للمناطق الجغرافية في السلطنة”.

من جانبه أشار ايد كلارك المدير المشارك في شركة “اروب”، إلى أن “أكثر من 700 مهندس وخبير تصميم يشاركون في إنشاء الحديقة، التي وصفها بأنها من أكثر المشاريع روعة وإثارة في العالم.”

وأوضحت الصحيفة أن “الحديقة ستساهم بشكل كبير في جذب الزوار، والسائحين من داخل السلطنة وخارجها، في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة إلى تنمية القطاع السياحي، وتقليل الاعتماد على صادرات النفط”.