دان المفكر العربي والباحث السياسي المعروف “تفجير العريش الإرهابي الآثم بحق المصلين في مصر”، مشيرا إلى أن هذا الحادث يطرح الكثير من التساؤلات حول نوع تديّن مرتكبيه الذي لا يقدّس شيئا سوى تعصبه ذاته.. حسب وصفه.

 

وقال “بشارة” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن): “تكرار جرائم استهداف المصلين ( وهوس مهاجمة المساجد والأضرحة والكنائس)  يطرح أسئلة كثيرة حول نوع تديّن مرتكبيها الذي لا يقدّس شيئا سوى تعصبه ذاته، ولا تردعه أي قيمة”.

 

مضيفا “إنه تديّن من دون دين ولا أخلاق.”

 

 

وقالت النيابة العامة المصرية، اليوم السبت، إن عدد هجوم وقع على مسجد “الروضة” في محافظة شمال أمس الجمعة، ارتفع إلى 305 و128 مصابا.

 

وجاء في بيان النائب العام، “بأنه فى تاريخ 24 نوفمبر الجاري ورد إخطار من مديرية أمن بأنه عند بدء إلقاء خطيب الكائن بمنطقة بئر العبد بمحافظة لخطبة صلاة الجمعة فوجئ المصلون بقيام عناصر تكفيرية يتراوح عددهم بين 25 إلى 30 مسلحا يرفعون علم “”، وقد اتخذوا مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذه البالغ عددها 12 نافذة يحملون الأسلحة الآلية بإطلاق الأعيرة النارية على المصلين.

 

وأضاف البيان: “تبين أن التكفيريين قد وصلوا بخمس سيارات دفع رباعي وقاموا بإحراق السيارات الخاصة بالمصلين وعددها 7 سيارات.