أشار “مجتهد” المغرد الشهير بتسريباته السياسية عبر “”، إلى أن كارثة أمطار اليوم قد تكون فرصة كبيرة لولي العهد لضم فرد جديد من الأسرة الحاكمة لمعتقلي “الريتز كارلتون”، وهو الأمير مستشار الملك سلمان وأمير منطقة مكة.

 

وبحسب تغريدة لـ”مجتهد” رصدتها (وطن) عبر صفحته بتويتر أشار فيها إلى أن خبر #غرق_جدة بسبب مياه الأمطار سيكون سعيدا بالنسبة لـ ابن سلمان، فإن أمير مكة لديه ملف كبير بقضايا الفساد أهمها تكرار الفيضان وما ينجم عنه من خسائر بشرية ومادية، وإضافة إلى ذلك يبدو أنه قد استولى على تجار بشراكة “إجبارية” واستولى على أراض وعقارات في كل من عسير ومكة “بقوة السلطة”.

 

 

ومن المتوقع أن تتم إعادة التحقيق في ملف فساد كارثة السيول “بأثر رجعي”، وهي القضية التي تعود لعام 2009 ، عندما جرفت السيول الشوارع وأدت إلى وفاة 116 شخصاً وأكثر من 350 اعتبروا في عداد المفقودين.

 

وفتحت الجهات المختصة حينها تحقيقاتها مع 302 متهم في الكارثة، ووجهت إليهم جرائم الرشوة والتزوير واستغلال النفوذ الوظيفي، وكشفت التحقيقات أن جريمتي الرشوة والتزوير كانتا الأبرز في ملفات القضايا التي أحيلت إلى المحكمة الإدارية في محافظة جدة.

 

ويبدو أن السيول ستجرف معها أمير مكة من منصبه مع تردد أقاويل عن وجود مشاكل بينه وبين محمد بن سلمان، تحدث عنها مؤخراً بشكل صريح حساب العهد الجديد على تويتر.

 

وقال في التغريدة التي نشرها 24 سبتمبر الماضي ورصدتها (وطن): “خالد الفيصل متضايق جداً من بن سلمان ومن استحواذه على كل شيء، وعند لقائه بالملك، قال الأخير: لا تزعل يا خالد، إذا بغيت تطلع راح أطلع أنا وياك”

 

 

وانطلقت صافرات الإنذار في محافظة جدة اليوم، الثلاثاء، على إثر اشتداد الحالة المطرية التي تشهدها المناطق الغربية من المملكة.

 

وتسببت الأمطار الغزيرة في غرق بعض الشوارع، ومقرات جهات حكومية جراء السيول.

 

فيما توجه أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل الى مركز الأزمات والكوارث بإمارة مكة لمتابع الحالة المطرية والتأكد من توفر الإلتزامات كافة وتوجيه كافة القطاعات الأمنية المكلفة في حال وقوع اي حالات احتباس أو غرق بسبب الأمطار والتي تلقى بعضها الدفاع المدني.

 

هذا وقد حذر الناطق الرسمي للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة من استمرار الأمطار حتى مساء غد فيما تم إغلاق عدد من الأنفاق بعد تجمع مياة الأمطار فيها وتم التحذير من سلوك بعض من الطرق السريعة.

 

وشهدت جدة منذ ساعات الفجر أمطاراً رعدية من متوسطة إلى غزيرة، تركزت غزارتها على الأجزاء الشمالية والغربية منها.

 

فيما حذر الدفاع المدني من أن الأمطار مصحوبة بالبرد وغزيرة.

 

وأعلن ميناء جدة غربي إيقاف حركته الملاحية بسبب التقلبات الجوية التي تشهدها البلاد، فيما أعلن مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة احتمال تأخير بعض الرحلات الجوية.